قائمة الكتب

مطلوب للتحقيق - المخابرات في محطة الشرطة

عكا تحت النار

طاقم الإعداد: المحامي حسان طباجة , المحامي عمر خمايسي , المحامي إياد بيادسة

إصدار: مؤسسة ميزان لحقوق الانسان – الناصرة

يطلق مركز ميزان لحقوق الإنسان هذا التقرير الذي يوثق فظاعة الاعتداءات التي مورست ضد سكان مدينة عكا العرب في سبتمبر / أيلول ٢٠٠٨ ويتزامن إطلاقه مع الذكرى الثانية لتلك الأحداث التي أقل ما يقل فيها أنها جريمة بشعة وبدعم سلطوي ضد الوجود العربي في مدينة عكا وكل المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني.
ولا نبالغ إن قلنا أن أحداث عكا هي صافرة إنذار وناقوس خطر يجب أن يتنبه لها المواطنون والمسؤولون على حد سواء، فمن كان يتخيل أن يستيقظ أبناء عكا ذات صباح وقد احرقت منازلهم وهجروا من بيوتهم من قبل جيرانهم اليهود الذين سكنوا معهم نفس الحي بل وفي نفس البناية، في ظل تواطؤ من قبل الشرطة وأجهزة الأمن التي تابعت الامور دون أن تحرك ساكنا،؟! « لن نساعدكم.. انتم تستحقون هذا » بل قال بعض من عناصرها للعرب المنكوبين إن مثل هذه الأحداث بداية مرحلة جديدة كما يبدو، يجب علينا أن نكون متنبهين لما قد يحصل فيها وقد يكون أسوأ وأفظع مما سبق؛ كما أن توثيق الأحداث وما آلت إليه أمور العرب الذين اعتدي عليهم بكل وحشية، هو جزء من التوعية العامة والتعبئة الشعبية التي نأمل أن تكون هي الصخرة التي عليها ستتكسر أي محاولات أخرى قادمة لاقتلاع العرب من بيوتهم وأرضهم وقراهم ومدنهم. ومن هن انطلقنا في هذا التقرير الذي –ولأول مرة- يجمع شهادات ضحايا الاعتداءات لتركب معاً صورة كاملة التفاصيل تبين هول ما تعرض له سكان عكا العرب ذات مساء.